مهاجرون مغاربة يطلقون “قافلة الاستثمار الجهوي”

0

أطلق نادي المستثمرين المغاربة بالخارج قافلة تحسيسية وإخبارية حول مزايا الاستثمار الجهوي بالمغرب، انطلقت ببوردو وستنتقل صوب فرانكفورت بألمانيا ثم بلجيكا فإسبانيا، قبل أن تحط الرحال بالمغرب تزامنا مع اليوم الوطني للمهاجر.

وتروم القافلة، التي تم تنظيمها بتعاون مع بنك العمل، تشجيع مغاربة العالم على الاستثمار كل في جهته، وأيضا تأسيس مقاولات صغرى ومتوسطة بشراكة مع عائلاتهم بأراضي المملكة.

وتأتي القافلة بعد إبرام النادي مجموعة من الاتفاقيات مع عدد من جهات البلاد تهدف إلى البحث عن مستثمرين من أبناء المنطقة، وأيضا عقد شراكات مع أجانب من عدد من البلدان، في إطار شراكات ثنائية وثلاثية.

ويتم إنجاز المشاريع بدعم من بنك العمل و”الجهة 13″، وتتمحور أهمها في مجالات الطاقة المتجددة، الماء، وإدماج الشباب في الشغل.

وأعلن بوشعيب الرامي، رئيس نادي المستثمرين المغاربة في الخارج، استعداد المغاربة المقيمين بالخارج لإحداث عدد من الاستثمارات داخل البلاد، وطالب بتسهيل الإجراءات اللازمة وتقديم يد المساعدة وتيسير الشؤون الإدارية.

وأوضح الرامي أن من أهم المجالات التي ينوي النادي الاستثمار بها “كل ما يتعلق بالطاقة والفلاحة والماء، من قبيل تحلية المياه في بعض القرى من أجل تحقيق ثورة فلاحية، والاهتمام بالطاقات المتجددة”، مضيفا أن “الميزانيات سيوفرها المستثمر وسنعمل نحن على مرافقته حتى يحقق هدفه المنشود والرفع من القدرة الشرائية للمواطنين والقضاء على البطالة”.

وسبق أن نظم نادي المستثمرين المغاربة بالخارج أول قافلة إخبارية حول مزايا الاستثمار في إفريقيا هدفها تحفيز الشباب على خلق مشاريع ببلدانهم ومحاربة ظاهرة الهجرة، وتعزيز التعاون جنوب-جنوب، وتقاسم الخبرات والتجارب في مجال إحداث المقاولات الصغرى والمتوسطة والتعاونيات المدرة للدخل، ومواكبة الشباب الأفارقة من أجل اندماج أفضل في النسيج المقاولاتي والاقتصادي، والنهوض باستثمارات مغاربة الخارج في الدول الإفريقية.

تعليقات

شارك على المواقع الإجتماعية